مجلة الإبتسامة

مجلة الإبتسامة (https://www.ibtesamah.com/)
-   تحميل كتب مجانية (https://www.ibtesamah.com/forumdisplay-f_119.html)
-   -   مَاذا تقرَأ ؟! ، ( شاركونا مُتعة القِراءة ) .. ! (https://www.ibtesamah.com/showthread-t_298107.html)

Mist February 2, 2012 10:54 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طائر غريب (المشاركة 2373315)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخيتي ميست ..للمرة الاولى اكتشف موضوعك الجميل هذا ..فكرته رائعة

أما بالنسبة لقراءتي هذه الايام .. فهو كتاب ليالي هارون الرشيد بين الحقيقة والاسطورة
وهو على أساس يوضح ويصحح الصورة الخاطئة التي اظهرتها كتب مثل الف ليلة وليلة عن حياة الخليفة هارون الرشيد ..
ولكن ..

لم اجده جيدا .. ولا انصح أحدا به !!

حظي ليس موفق مع الكتب احيانا .. !!


***

ما رأيك بالتاريخ ؟

مثلا كتاب الدولة العباسية للخضري ..رائع جدا
مع أن التاريخ لا يجد إقبال كبير هذه الايام !!




شكرا لك عزيزتي ميست.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
اهلاً بالقارئة المتميزة معنا ..

الجمال يكمن في حضورك عزيزتي ،،
آممممم تعلمين ؟

لا أقرأ كثيراً عن التاريخ و أنتِ أيقظتيني لهذا ..
لدي مجالين يجب أن أقرأ أكثر فيهم ( التاريخ ) و ( الطب ) ،،

وكتابكٍ أعتقد سيكون بدايتي ibtesama4 ..
إن كان هناك تحميل فلا تبخلي علي ،،

شكراً يا طيبة ولحضورك ..
وبا انتظاركِ حتى تقرأي مافي رحلتي أو حتى تتطلعي عليها ،،،

ibtesama4 ..

Mist February 2, 2012 10:57 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طائر غريب (المشاركة 2373319)

تعرفين الحيرة التي تصاحب شراء كتاب .. حدث معي اكثر من مرة ان اشتريت كتاب عنوانه مشوق ومضمونه لااااا شيء !!

ههههههههه ذكرتيني بشيء ، من خلال هذه النقطة وهي العنوان مشوق و مضمونه فعلاً لا شيء تجديني في المكتبة أقضي وقتاً طويييلاً لأجل هذا ، وبالتالي يكون خروجي حتماً بـ المشاجرات دائماً ibtesama17 ..

Mist February 2, 2012 10:57 AM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبع الامل (المشاركة 2352252)
ليس هناك أغرب من الموت..
إنه حادث غريب..
أن يصبح الشيء .. لا شيء..
ثياب الحداد .. و السرادق .. و الموسيقى .. و المباخر .. و الفراشون بملابسهم المسرحية : و نحن كأننا
نتفرج على رواية .. و لا نصدق و لا أحد يبدو عليه أنه يصدق..
حتى المشيعين الذين يسيرون خلف الميت لا يفكرون إلا في المشوار.
و أولاد الميت لا يفكرون إلا في الميراث.
و الحانوتية لا يفكرون إلا في حسام.
و المقرئون لا يفكرون إلا في أجورهم..
و كل واحد يبدو أنه قلق على وقته أو صحته أو فلوسه..
و كل واحد يتعجل شيئاً يخشى أن يفوته .. شيئاً ليس الموت أبداً.
إن عملية القلق على الموت بالرغم من كل هذا المسرح التأثيري هي مجرد قلق على الحياة..
لا أحد يبدو أنه يصدق أو يعبأ بالموت .. حتى الذي يحمل النعش على أكتافه.
الخشبة تغوص في لحم أكتافه .. و عقله سارح في اللحظة المقبلة و كيف يعيشها..
الموت لا يعني أحداً .. و إنما الحياة هي التي تعني الكل.
نكتة.. !
من الذي يموت إذاً ؟..
الميت ؟..
و حتى هذا .. لا يدري مصيره..
إن الجنازة لا تساوي إلا مقدار الدقائق القليلة التي تعطل فيها المرور و هي تعبر الشارع..
و هي عطلة نتراكم فيها العربات على الجانبين .. كل عربة تنفخ في غيرها في قلق . لتؤكد مرة أخرى
أا تتعجل الوصول إلى هدفها .. و أا لا تفهم .. هذا الشيء الذي اسمه الموت.
ما الموت .. و ما حقيقته..!
و لماذا يسقط الموت من حسابنا دائماً . حتى حينما نواجهه.
* * *
لأن الموت في حقيقته حياة.
و لأنه لا يحتوي على مفاجأة..
و لأن الموت يحدث في داخلنا في كل لحظة حتى و نحن أحياء..
كل نقطة لعاب .. و كل دمعة .. و كل قطرة عرق .. فيها خلايا ميتة .. نشيعها إلى الخارج دون
احتفال..!
/
لغز الموت
للدكتور مصطفى محمود

*وقعت عيناي على الكتاب بالصدفة ,
جربوه فقد يغير من نظرتنا القاصرة تجاه هذه البسيطة
وتخيلنا للموت الذي (حتماً سيأتي ) بأنه شبح يهدد حياتنا
ترى كم سنتخلى عن أشياء تافهة !

تعلمين ؟
هذه الفتره فقط ، أتجاوز مراحل كثيرة و صعبة لأنني سأموت يوماً ..

يبدو بأنني أحتاجه ، هل بإمكاني تحميله ؟
جداً يروق لي انتقاؤكِ يا طيبة ..


الساعة الآن 11:58 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر