فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم February 4, 2007, 11:03 AM
 
القدرات الروحية•• ذكاء من نوع ثالث


القدرات الروحية·· ذكاء من نوع ثالث









عالمة الفيزياء والخبيرة الإدارية "دانا زوهار" الأمريكية الأصل، والبريطانية الإقامة والهوى، تعتقد أن الإنسان يمتلك إلى جانب القدرات العقلية والقدرة العاطفية قدرة روحية يمكن قياسها كما تقاس تلك القدرات الأخرى· وقد جاء كتابها الأخير "SQ" ليجيب كما تعتقد على أزمة روحية خاصة بها· فهل خرجت من هذه الأزمة بعد أن كان الكتاب مرآة لهذه الأزمة؟
على هذا السؤال تجيب في لقاء صحافي أجراه كارل ويجت لصحيفة "بروكنباور"، بأنه لا يوجد حل نهائي في هذا المضمار· فقد بدأت بحثها الروحي في سن الثانية عشرة حين فقدت إيمانها بالمسيحية· وخلال سنوات المراهقة جربت الإيمان بعدة ديانات، ثم وصلت في سنوات النضج إلى الاقتراب من الديانات الشرقية، وبخاصة البوذية· وتفكر اليوم، كما تقول، بأن كل الديانات القائمة اليوم هي وجوه لله، ولا يمكن لأحد أن يرى الله· والروحية الدينية هي بحث أكثر مما هي العثور على شيء·
* هل تنشدين الوصول إلى حالة التناغم؟
- أرغب بالسلام، سلام الذات·
* هل هذا أقصى ما تسعين إليه؟
- ربما في حياتي الشخصية· ولكن يمكن للمرء أيضا أن يجد السلام حين لا يكون بمستطاع حقيقة أنه لا يستطيع العثور على الأجوبة تحريكه· في الغرب الإيمان أن يجد المؤمن أجوبة بسيطة، عن كل الأسئلة، وهذا ظاهر في أمريكا حيث نشأت، الأمر يستغرق حياة كاملة كي ينمو الإنسان ويخرج على هذا السلوك·
* كيف كان الناس حيث نشأت؟
- كنت أفكر بمعيار الأسود والأبيض، والبحث عن اليقين بتوق شديد في كل مكان، في الدين والسياسة والعلم· وكنت أجري تجارب فيزيائية، في غرفتي· كانت أمي وأبي جمهوريين في أقصى اليمين· ولم يكن مفهومهما للعالم يتجاوز وجود الخير والشر·
* نتيجة لأزمتك أنشأت مفهوم "الذكاء الروحي" فما الذي قادك إلى هذا المفهوم؟
- كان لدي حدس منذ زمن طويل، وهو أن الذكاء هو قدرة فهم المعنى من النماذج والمعطيات· ثم اكتشفت النتائج من أبحاث في الدماغ في تسعينات القرن الماضي، وتطابقت هذه النتائج مع حدسي· هناك بنى مهمة في الدماغ موجهة نحو المعنى، وهذه البنى جزء من فهمنا للعالم وإيجاد مكان لنا فيه·
* هل تشككين بمفهوم مقياس "الذكاء العاطفي" الشهير لغولمان "EQ
- لقد شق غولمان طريقه عبر المفهوم الماضوي للذكاء، وكان من المثير قراءة كتابه· ولكنه بالنسبة لي كان هذا نصف تاريخ· لأن مفهوم الذكاء العاطفي لغولمان من حيث الجوهر هو مفهوم ذكاء التكيف· بحيث أن أعرف مثلا أن شخصا ما يصيبه الغيظ مني، وعليّ أن أهدئ غيظه، وأمنحه ما يحتاج إليه، وبهذه الطريقة تسير الأمور سيرا طيبا· ولكن يجب أن يمضي المرء أبعد من هذا· لأنني لست كائنا إنسانيا يقوم بفعل فقط· المهم أيضا ما إذا كنت أحب هذه الوضعية أو هذا الشخص، وأنه يمكن أن تتغير هذه الوضعية· بكلمة مختصرة، إن لدينا ذكاء معينا محولا، أي أن الأشياء ترى باستمرار في سياق أوسع· ونحكم عليها بمعيار هذه الصورة الأوسع·
* ما الذي تأملين أن يتعلمه القراء من كتابك؟
- كتبت هذا الكتاب لأنني بحثت عن السلام والكلية في حياتي· ولكن الكثيرين لديهم توق مماثل: فثقافتنا متشظية، وفي حرب مع نفسها ومع غيرها من الثقافات· فإذا لم نستخدم ذكاءنا الروحي، لإيجاد وحدة بيننا وبين ثقافتنا، فإن خطرا يهدد كوكبنا· ما الذي يعنيه هذا؟ علينا أن ننشئ وعيا بمركزنا الداخلي وقيما إنسانية أعمق· ويتناول هذا أيضا موقفنا من المهاجرين: هل يمكننا، نحن المتنوعين ثقافيا، أن نمجد إنسانية الآخرين ولا نعترف بها في الوقت نفسه؟ أعتقد على أية حال، أن تغيرا حقيقيا قادما، ليس من وجهة نظر قومية، محددة من قبل السياسيين، بل من المشهد الكوكبي·


قواعد جديدة للحياة

ظل ما يدعى حاصل الذكاء (1Q) الذي يمكن الحصول عليه بقسمة سن الشخص العقلية أو الإنتاجية على سنه الزمنية مضروبا بمئة، المعمول به في الاختبارات النفسية، يعتبر أداة قياس للذكاء الإنساني·
ثم جاء عالم النفس دانيال جولمان،
بنظرية أن علينا أن نأخذ بمقياس آخر، مقياس الذكاء العاطفي (EQ) لنكون ناجحين في حياتنا·
ومضت دانا زوهار مع زوجها الطبيب النفسي أيان مارشال خطوة أبعد، ليتحدثا عن مقياس ثالث للذكاء يدعي حاصل الذكاء الروحي (SQ)· وبمعونة هذا المقياس يمكننا أن نعني ونحل مشاكل المعنى والقيم· إنه الذكاء الذي يضع حياتنا في علاقة معنى أوسع وأغنى· وبفضله نستطيع اكتشاف علاقات أساسية، والتغلب على النماذج القديمة، ووضع قواعد جديدة للحياة·
__________________
يابحر خلني اجلس على شواطيك المملوءه قهر
خلني اواسيك بجيتي لكن مواساتي تكون باحزاني
جروحي يابحر عييت تداوي.. وجيتك كلي امل تشفيها
ادري يابحر ماملاك غير دمووع البشر
وهاذي عيوني تذرف من دمعها تايهه وماغيرك يحتويها
الله عليك يابحر غريب طبعك
-------------------
للتواصل عبر الاميل او الماسنجر
اسف على التاخر في الرد عليكم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم February 6, 2007, 11:42 AM
 
رد: القدرات الروحية•• ذكاء من نوع ثالث

يعطيك الف عافية على هذه القواعد الجميلة
__________________
: دع القلق , إبدأ ... الحــ ـ ـ يـ ـ ـاة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم February 17, 2007, 12:45 PM
 
رد: القدرات الروحية•• ذكاء من نوع ثالث

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

امممم يا خساره ما سألوها عن ما هي القدرات الروحيه و كيف هي ... ..عشان اعرف وش ابغى اقوله ...
شوفو ما اظن انها راحت بعيد ولا جابت شيء جيد عن ما يسمى بالخشوع في الاسلام.......و التواصل مع الله و الاحساس بوجوده ...حتى اانا نستطيع تقويه هذه القدرات و الاحساس بهااا ..لاننا نملك االاسس والممارسات ولكننا نغفل عنها كما اعطيناها تفسير ديني تعبدي فقط دون التعمق فيها بينما هي تمتد لابعد من هذاا ..مثال على ذالك ... قوله صلى الله عليه وسلم: (ينزل ربنا إلى سماء الدنيا كل ليلة حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له . . )) اوليست هذه دعوه روحيه للتأمل و الارتفاع بالتفكير و الروح عن الحياه الدنيويه لابعد من ذالك ..... !!!!
ساعة صفاا ...في سكون الليل ...الا تقويه الايمان ويوصل الانسان لدرجه السلام مع النفس التي تتطرق لها عالمة الفيزيااء ..!!!

ملاحظه (( كما درست ..ان البوذيه تعتمد على الفلسفه روحيه ...تتشابه تقريبا لما اتيه به الاسلام من مبادئ .... ولكنهااا كغيرها من الدياناات تفتقد الحلقه اساسيه ...التي يكلمها الاسلام ...كما انها نقيض كل الدياناات التي تؤمن بوجود الاه بغض النظر عن صفة و هيئة المعبود ... فهم اي البوذين لا يؤمنون بوجوده ..وهذ إلحاااااااد ))

كماا..فهي تقول ((بأن كل الديانات القائمة اليوم هي وجوه لله، ولا يمكن لأحد أن يرى الله· والروحية الدينية هي بحث أكثر مما هي العثور على شيء·))
بينما في الاسلام ..لا ترى له و لكن تحس بوجوده سبحانه ...وكما من وجد الله فهو وجد السلام و الراحه و نجح في الدينا و الاخر .....

المشكله هناا : انني اتفهم وجه نظرها حين تقول الروحانيه الدينيه في البحث اكثر مما هي العثور عن شيء
لانها وغيرها مما يدينون بديانات اخرى ...يشعرون ان هناك حلقه مفقوده في ما يءمنون به لذالك يسعون للبحث عنهاااا في اكثر من ديانه ..حتى يصلو للاسلام..وهذا الكلام ليس من عندي ..بل سمعناه من الكثير من من هداهم الله انعم الله عليهم وانار قلوبهم وبصيرتهم بالنعمه الاسلام ....

ولكن ما لا اتفهم : اننا كمسلمين ...نملك دين الكماليه ..الكنز الذي يبحث الاخروون ...ولكننا ويؤسفني القول اننا لا نحس بالنعمه التي انعم الله علينا ......اتكلم بشكل عام ..

نلاقي اناس دخلو في الاسلام حديثااا ..عذرنا لهم ..أننا ولدنا مسلمين ...ولدنا بالملعقه الذهبيه في افواهنااا ...لذالك لا نقدر تلك النعمه ...ولم نعرفها كما عرفتموهاا انتم ...

شطحت بعيدا عن مااريد قوله

. ...انا ما عندي الخبره الكافيه لاتحدث عن هذا الموضوع ولا املك المصطلحات الدقيقه لوصف ما اريد قوله ..ولكن هناك من يقال لهم انهم يملكون روحانيه ..او قدرات روحانيه..لقربهم من الله ..تجد حدسهم قويه تجد احساسهم بالامور اقوى من غيرهم ..ولا أظن انهم يختلفون عن ما تريد العالمه قوله ....والايصاله ........

هي اطلقت علمااا مسماه غريب علينا ..فما هو SQ ..يا ترى !!
======

في النهايه اقول

تعددت المسميااااااااات و الحقيقه واحده


الاسلاااااااااااااااااااااااام

================================

انقهرت ..ليه العلماء المسلمين ما يسوون علم زي هذه العلوم الي يقولون عنهاا الغربيين ..نابع من الممارسات الاسلاميه و العادات الي اتى بها الاسلام ..بسمونه : ادااب العيش بسلام
بس لاسفف

الاسلام اصبح اليوم رمز للارهاب عند الغرب
لو اطلقنا مماراسات الاسلام
كعلم ...لقالو عليه ارهاب
وهو مفتاح السلااااااااام في هذا الوجود الكوني



اه يا القهر اه اه اه و كمااااان اه
__________________

درب
عنز بني حنظه
قد وصلت

ألا بذكر الله تطمئنُ القلوب

تلقى الرزايا للرزايا ولايف-وتلقى الحر للحر مولاف

لاتقلد الدلهاني لي ماوراهم زود_وترى الردي والداني في سعيهم منقود

نعيب زماننا والعيب فينا -وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب-ولو نطق الزمان لنا هجانا

خذ القناعه من دنياك وارضى بها-لو لم يكن لك الا راحت البدن

فمااكثر الاصدقاء حين تعدهم-ولكنهم في النائبات قليلو

إذا جرحت مساويهم فؤادي
صبرت على الاساءة و انطويت
وجئت إليهم طلق المحيا
كأني لا سمعت و لا رأيت


لا
للديكتاتوريه , للعنصريه , للقبليه
أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن محمداً رسوله الله
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الروحية••, القدرات, ذكاء, ثالث, نوع

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ذكاء الأطفال وكيف ننميه براءة امومة و طفولة 4 November 18, 2010 07:05 PM
هل أنت قائد إداري ذو ذكاء عاطفي؟ بو راكان علم الإدارة والاتصال و إدارة التسويق و المبيعات 4 February 18, 2010 11:15 PM
بوش اغبى رئيس امريكى بنت مصرية قناة الاخبار اليومية 6 September 27, 2008 07:23 AM


الساعة الآن 01:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر