فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب مقتطفات من قصائد الادب العربي الفصيح, و دوواوين الشعراء في الجزيره العربيه,والمغرب العربي, العصر الاسلامي, الجاهلي , العباسي, الاندلسي, مصر, الشام, السودان,العراق



 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #10  
قديم August 18, 2016, 10:45 PM
 
رد: الشاعر السوداني إدريس محمد جماع

ادريس جماع

ولى المساء

#######

ولّى المساء الواله المحزون في جنح الضباب

و أنا أهيء زينتي و أعد مفتخر الثياب


آملاً لقياك الحبيب يصدني زهو الشباب

**************

أمسي مضى بين التحسر و الأنين


و وسادتي بللتها بالدمع و الدمع السخين


مع بتاشير الصباح و بسمة الفجر الأمين

غنيت مثل الطير فرحى في رياض العاشقين
**************

تسري النسايم عذبة و أنا أهيم بلا ملال

و تقودني الآمال في دنيا المباهج و الخيال

و هناك أرقد في الرمال و لا آرى غير الرمال
*****************

غداً أذوب مهجتي في حرأنفاس الغرام
أرنو إليك وا لوعتي دمعة توجج في ضرام
أبيت أعشق في الدجى صوتاً ينادي بملام

أبداً أعيش في حبه أنا غير أحبابي حطام

أنا دون أحبابي حطام
***************

غداً نكون كما نودّ و نلتقى عند الغروب

غداً تجف مدامعي و تزول عن نفسي الكروب


غداً تعود مباهجي
غداً حبيبي حتماً يعود
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
  #11  
قديم September 17, 2016, 01:09 PM
 
رد: الشاعر السوداني إدريس محمد جماع

ربيع الحب
&&&&&&
إدريس محمد جماع


فى ربيع الحب كنا نتساقى و نغنى

نتناجى و نناجى الطير من غصن لغصن


ثم ضاع الأمس منى
و إنطوى بالقلب حسرة


إننا طيفان فى حلم سماوى سرينا

و إعتصرنا نشوة العمر و لكن ما إرتوينا
انه الحب فلا تسأل و لا تعتب علينا

كانت الجنة مأوانا فضاعت من يدينا


ثم ضاع الامس منى
و انطوى بالقلب حسرة


أطلقت روحى من الأشجان ما كان سجينا

أنا ذوَّبت فؤادى لك لحنا وأنينا

فارحم العود اذا غنوا به لحنا حزينا


ثم ضاع الامس منى
و انطوى بالقلب حسرة


ليس لى غير إبتساماتك من زادِ و خمرِ

بسمة منك تشع النور فى ظلمات دهرى

و تعيد الماء و الأزهار فى صحراء عمرى


ثم ضاع الامس منى
و انطوى بالقلب حسرة
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
  #12  
قديم September 17, 2016, 04:13 PM
 
رد: الشاعر السوداني إدريس محمد جماع

رحلة النيل
#####

إدريس جماع
$$$$$$$


النيلُ من نشوة الصهباءِ سَلْسلُهُ
و ساكنو النيلِ سُمّار و نُدْمانُ

و خفقةُ الموجِ أشجانٌ تُجاوبها
من القلوب التفاتاتٌ و أشجان

كلُّ الحياةِ ربيعٌ مشرق نَضِرٌ
في جانبيه و كلُّ العمرِ رَيْعان

تمشي الأصائلُ في واديه حالمةً
يحفّها موكبٌ بالعطر ريّان

و للخمائل شدوٌ في جوانبهِ
له صدىً في رحاب النفسِ رنّان

إذا العنادلُ حيّا النيلَ صادحُها
و الليلُ ساجٍ، فصمتُ الليلِ آذان

حتى إذا ابتسم الفجرُ النضيرُ لها
و باكرتْه أهازيجٌ و ألحان

تحدّر النورُ من آفاقه طَرِباً
و استقبلتْه الروابي و َهْو نشوان

****

تدافع النيلُ من علياء ربوتهِ
يحدو ركابَ الليالي و َهْوَ عجلان

ما ملَّ طُولَ السُّرى يوماً و قد دُفنِتْ
على المدارج أزمانٌ
و أزمان

ينساب من ربوة عذراءَ ضاحكةٍ
في كلّ مغنًى بها للسحر إيوان

حيث الطبيعةُ في شرخ الصِّبا و لها
من المفاتن أترابٌ و أقران

وِشاحُها الشَّفقُ الزاهي و ملعبُها
سهلٌ نضيرٌ و آكامٌ و قيعان

و ربَّ وادٍ كساه النورُ ليس لهُ
غيرُ الأوابدِ سُمّارٌ و جيران

و ربّ سهلٍ من الماء استقرَّ بهِ
من وافد الطيرِ أسرابٌ وَ وُحْدان

ترى الكواكبَ في زرقاء صفحتهِ
ليلاً إذا انطبقتْ للزهر أجفان

****

و في حِمى جبل الرجّافِ مُختلَبٌ
للناظرين و للأهوال ميدان

إذا صحا الجبلُ المرهوبُ رِيعَ لهُ
قلبُ الثرى و بدتْ للذعر ألوان

فالوحشُ ما بين مذهولٍ يُصفّدهُ
يأسٌ و آخرُ يعدو وَ هْوَ حيران

ماذا دهى جبلَ الرجّافِ فاصطرعتْ
في جوفه حُرَقٌ و ارتجّ صَوّان

هل ثار حين رأى قيداً يكبّلُهُ
على الثرى فتمشّتْ فيه نِيران

****

و النيلُ مُندفِعٌ كاللحن أرسلَهُ
من المزامير إحساسٌ و وجدان

حتى إذا أبصر «الخرطومَ» مُونقةً
و خالجتْه اهتزازاتٌ و أشجان

و ردّد الموجُ في الشطّين أغنيةً
فيها اصطفاقٌ و آهات و حرمان

و عربد الأزرقُ الدفّاق و امتزجا
روحاً كما مزج الصهباءَ نشوان

و ظلَّ يضرب في الصحراء مُنْسرباً
و حولَه من سكون الرملِ طُوفان

سارٍ على البِيد لم يأبه لوحشتها
و قد ثوتْ تحت سترِ الليلِ أكوان

و الغيمُ مَدَّ على الآفاق أجنحةً
و نام في الشطّ أحقافٌ و غُدران

و الليلُ في وحشة الصحراءِ صومعةٌ
مَهيبةٌ و تلالُ البيدِ رهبان

****
إذا الجنادلُ قامتْ دون مسربهِ
أرغى و أزبد فيها وَ هْوَ غضبان

و نشّرَ الهولَ في الآفاق مُحتدِماً
جمَّ الهياجِ كأنّ الماءَ بركان

و حوَّل الصخرَ ذَرّاً في مساربهِ
فبات و َهْو على الشطّين كُثبان

عزيمةُ النيلِ تُفني الصخرَ فورتُها
فكيف إن مسّه بالضيم إنسان

و انساب يحلم في وادٍ يُظلّلهُ
نخلٌ تهدّل في الشطّين فَيْنان

بادي المهابةِ شمّاخٌ بمفرقهِ
كأنما هو للعلياء عنوان
__________________
اللهم لا إله إلا أنت سبحانك
اللهم إنهم عبيدك و أبناء عبيدك
أهلي في سوريا خذ بيدهم و ارحمهم من هذه الفتن ، و انشر السلام و الأمن في ديارهم
يا رب نصرك ، يا رب نصرك ، يا رب نصرك
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حوار مع الشاعر المتألق :صلاح إدريس(شاعر الحب والغرام) إنسان متفائل الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 19 October 16, 2015 06:29 PM
الشاعر عدنان السوداني عدنان السوداني شعر و نثر 1 December 27, 2011 10:10 PM


الساعة الآن 01:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر