فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > تقنيات السعادة الشخصية و التفوق البشري > علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات

علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات Neuro-linguistic programming قسم يهتم بالعلم الحديث , علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات ونظره شمله حول العلاج بـ خط الزمن TLT و علم التنويم الإيحائي



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم November 6, 2015, 09:23 AM
 
خصائص الشخصية المتمتعة بالصحة النفسية

تتميز الشخصية المتمتعة بالصحة النفسية بعدة خصائص تميزها عن الشخصية المرضية, وفيما يلي أهم هذه الخصائص:


التوافق: ودلائل ذلك التوافق الشخصي ويتضمن الرضا عن النفس والتوافق الإجتماعي ويشمل التوافق الزوجي والتوافق الأسري والمدرسي والتوافق المهني.


الشعور بالسعادة مع النفس: ودلائل ذلك الشعور بالسعادة والراحة النفسية لما للفرد من ماض نظيف وحاضر سعيد ومستقبل مشرق وإستغلال والإستفادة من مسرات الحياة اليومية, وإشباع الدوافع والحاجات النفسية الأساسية, والشعور بالأمن والطمأنينة والثقة, ووجود إتجاه متسامح نحو الذات, وإحترام النفس وتقبلها والثقة فيها, ونمو مفهوم موجب للذات, وتقدير الذات حق قدرها.


الشعور بالسعادة مع الآخرين: ودلائل ذلك حب الآخرين والثقة فيهم وإحترامهم وتقبلهم, والإعتقاد في ثقتهم المتبادلة, ووجود إتجاه متسامح نحو الآخرين "التكامل الإجتماعي" والقدرة على إقامة علاقات اجتماعية سليمة ودائمة "الصداقات الإجتماعية" والإنتماء للجماعة والقيام بالدور الإجتماعي المناسب والتفاعل الإجتماعي السليم, والقدرة على التضحية وخدمة الآخرين, والإستقلال الإجتماعي, والسعادة الأسرية, والتعاون وتحمل المسئولية الإجتماعية.


تحقيق الذات وإستغلال القدرات: ودلائل ذلك فهم النفس والتقييم الواقعي الموضوعي للقدرات والإمكانات والطاقات, وتقبل نواحي القصور وتقبل الحقائق المتعلقة بالقدرات موضوعيا, وتقبل مبدأ الفروق الفردية وإحترام الفروق بين الأفراد, وتقدير الذات حق قدرها, وإستغلال القدرات والطاقات والإمكانات إلى اقصى حد ممكن, ووضع أهداف ومستويات طموح وفلسفة حياة يمكن تحقيقها وإمكان التفكير والتقرير الذاتي, وتنوع النشاط وشموله, وبذل الجهد في العمل والشعور بالنجاح فيه والرضا عنه, والكفاية والإنتاج.


القدرة على مواجهة مطالب الحياة: ودلائل ذلك النظرة السليمة الموضوعية للحياة ومطالبها ومشكلاتها اليومية, والعيش في الحاضر والواقع والمرونة والإيجابية في مواجهة الواقع, والقدرة على مواجهة إحباطات الحياة اليومية, وبذل الجهود الإيجابية من أجل التغلب على مشكلات الحياة وحلها, والقدرة على مواجهة معظم المواقف التي يقابلها, وتقدير وتحمل المسؤوليات الإجتماعية, وتحمل مسؤولية السلوك الشخصي, والسيطرة على الظروف البيئية كلما أمكن والتوافق معها.


التكامل النفسي: ودلائل ذلك الأداء الوظيفي الكامل المتكامل المتناسق للشخصية ككل(جسميا وعقليا وإنفعاليا وإجتماعيا) والتمتع بالصحة ومظاهر النمو العادي.


السلوك العادي: ودلائل ذلك السلوك السوي العادي المعتدل المألوف الغالب على حياة غالبية الناس العاديين, والعمل على تحسين مستوى التوافق النفسي, والقدرة على التحكم في الذات وضبط النفس.
حسن الخلق: ودلائل ذلك الآداب والإلتزام وطلب الحلال وإجتناب الحرام وبشاشة الوجه وبذل المعروف وكف الأذى وإرضاء الناس في السراء والضراء ولين القول وحب الخير للناس والكرم وحسن الجوار وقول الحق وبر الوالدين, والحياء والصلاح والصدق والبر والوقار والصبر والشكر والرضا والعفة والشفقة.


العيش في سلامة وسلام: ودلائل ذلك التمتع بالصحة النفسية والجسمية والإجتماعية, والأمن النفسي والسلم الداخلي والخارجي, والإقبال على الحياة بوجه عام والتمتع بها, والتخطيط للمستقبل بثقة وأمل
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعرف علي قوانين القوة النفسية وقوة الشخصية Yaqot علم النفس 0 June 3, 2014 12:47 PM
عرض رائع .. الاحتياجات النفسية وبناء الشخصية سـمــوري عروض البور بوينت الخاصة بعلم البرمجه اللغويه العصبيه 11 January 20, 2013 12:10 PM
علاقة الايمان بالصحة النفسية 65 bassel النصح و التوعيه 0 March 31, 2012 01:29 AM
قوانين القوة النفسية .. وقوة الشخصية سـمــوري علم البرمجة اللغوية والعصبية NLP وإدارة الذات 12 March 12, 2009 03:17 AM


الساعة الآن 04:58 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر