فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم December 6, 2014, 02:39 PM
 
فضل المعلم , يوم المعلم , المعلم الناجح ,العلم المساعد

فضل المعلم , يوم المعلم , المعلم الناجح ,العلم المساعد
الأساتذة لهم مكانة سامية، وفضل كبير على المجتمع، بما يسدون إليه من جهود مشكورة في تربية أبنائهم، وتثقيفهم بالعلوم والاداب. فهم رواد الثقافة، ودعاة العلم، وبناة الحضارة، وموجهو الجيل الجديد.

لذلك كان للأساتذة على طلابهم حقوق جديرة بالرعاية والاهتمام. وأول حقوقهم على الطلاب، أن يوقروهم ويحترموهم احترام الاباء، مكافأة لهم على تأديبهم، وتنويرهم بالعلم، وتويجههم وجهة الخير والصلاح

وكذلك المشرفين في هذا المنتدي وكل شخص يكتب موضوع يفيد الناس يجب ان نحترمه
ولا نتطاول علي من علمنا وارشدنا ولا نقطع اليد التي مدة لنا كل الخير والحب

يقول رسول الله صلى الله علية وسلم

" إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النمل في جحرها وحتى الحوت في جوف البحر ليصلون على معلم الناس الخير "


يقول الشاعر :

أقدم أستاذي على نفس والدي وإن نالني من والدي الفضل والشرف

فذاك مربي الروح والروح جوهر وهذا مربي الجسم والجسم كالصدف


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم

من سلك طريقا يبتغي فيه علماً سهل الله له طريقاً إلى الجنة , وإن الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضىً بما يصنع , وإن العالم ليستغفر له من في السماوات ومن في الأرض حتى الحيتان في الماء , وفضل العالم على العابد كفضل القمر على سائر الكواكب , وإن العلماء ورثة الأنبياء , وإن الأنبياء لم يورثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورثوا العلم . فمن أخذه أخذ بحظ وافر .



قال الشاعر :

رأيـــت الحـق حـق المـعـلـم وأوجبة حفظاً على كل مسلم

له الحق أن يهدي إليه كرامة لتعليم حرف واحد ألف درهم



وقال الشاعر :

لــولا المعلم ما قرأت كتابـــاً يوما ولا كتب الحروف يراعي

فبفضله جزت الفضاء محلقا وبعلمه شق الظلام شعاعي



إن وقفة قصيرة مع النفس نتصور من خلالها دور المعلم في المجتمع يجعلنا ندرك ضخامة الدور الذي يقوم به المعلم وعظم المسؤولية التي تقع على كاهله فما هذه الألوف المؤلفة من أولادنا وفلذات أكبادنا إلا غراس تعهدها المعلم بماء علمه فانبعثت وأثمرت وفاضت علما ومعرفة وفضلا .

فمما لا شك فيه أن أولى الناس بهذا التبجيل والإجلال هو المعلم لأن اسمه مشتق من العلم ومنتزع منه فالمعلم يصيد ببحر علمه على الأرض القاحلة فتغدو خضراء يانعة ولذلك ....

يتحتم على كل طالب النظر بعين الاحترام والإجلال والإكرام والتواضع للمعلم فتواضعك له عز ورفعة لك لذا فإن حق المعلم عليك التعظيم له وحسن الاستماع إليه والإقبال علية وألا ترفع عليه صوتك ولا تغتاب عنده أحد كما يجب الإذعان لنصائحه وتحري رضاه .

المعلم هذا العملاق الشامخ في عالم العلم والمعرفة وهو النور الذي يضيء حياة الناس وهو عدو الجهل والقاضي عليه وهو الذي ينمي العقل ويهذب الأخلاق لذا وجب تكريمه واحترامه وتبجيله لأنه يحمل أسمى رسالة وهي رسالة العلم والتعليم التي حملها خاتم الأنبياء والمرسلين محمد صلى الله عليه وسلم
====================

الناظر في حقيقة دور المعلم، ومهامه التي يؤديها، يدرك جيداً مدى أهمية الدور الذي يؤديه المعلم في بناء مجتمع قوي، ومتماسك، ومتطور علمياً وعملياً .
فالعلم هو أول خطوة لتطور الشعوب، وتقدمها في كثير من المجالات، فالعلم يولد مجتمع منظم، يقوم في معاملات أفراده بعضهم مع بعض على الاحترام والرأي المتبادل فيما بينهم ؛ للوصول الى أفضل الآراء التى تساهم في تقدم البلاد وتطورها .
والعلم كالسفينة التي تسير في البحر، فالسفينة تحتاج إلى ربان يمضي بها، أينما يوجهها تسير، وهذا الدور الذي يقوم به المعلم في بلادنا، هو قيادة الأجيال إلى التطور فكرياً وثقافياً واجتماعياً .
فعندما يقف الإنسان وقفة صغيرة مع نفسه، ويتخلل هذه الوقفة تصور لدور المعلم في المجتمع، نجد أن للمعلم قيمة عظيمة، وندرك حينها ضخامة، وعظم الدور الذي يقوم به، بل وندرك أيضاً عظم وضخامة المسؤولية التي تقع على عاتقه، فتثقل له كاهله، فالمعلم قائد للأجيال، يسقيهم من علمه وتجاربه، فيثمر لنا أفضل الثمر بتخريجه للعلماء، والقادة الذين يتميزون بالعلم وقوة الإرادة ؛ بسبب ذلك الغرس الذي غرسه فيهم، ورباهم عليه، فنشأوا ثم شبوا على ذلك الغراس العظيم من ذلك القائد العظيم، ألا وهو المعلم .
فمما لا يجب أن نشك فيه، أن أكثر الناس حقاً في التكريم والتبجيل، هم أولئك الجنود المجهولون، هم أولئك القادة العظام، الذين ساروا ومضوا بطلابنا حتى أوصلوهم إلى شواطئ العلم، وبر النجاة من الجهالة .
أما عن لفظ المعلم فهو لفظ مشتق من العلم، ومأخوذ منه انتزاعاً، وكما قيل فالمعلم يجول ويصول، يصيد ببحر علمه على تلك الأرض القاحلة، فتغدوا بعد اصطياده خضراء يانعة، وقد كانت من قبل قاحلة .
لذلك يتحتم على المجتمع ككل، وعلى الطلاب على وجه الخصوص، أن يعطوا المعلمين حقوقهم، وأن ينظروا اليهم بعين الاحترام والإكرام، والخضوع والتواضع، فالخضوع والتواضع للمتعلم أمام المعلم عزة ورفعة لطالب العلم، فمن عظيم فضل المعلم، وحقه على المتعلم، أن يحترمه، وأن يحسن الاستماع إليه إلى أن ينتهي، وأيضاً من حسن معاملة المعلم أن يأخذ المتعلم نصائحة على محمل الجدية، وأن يذعن إليها، لما للمعلم من تجارب وتجارب كثيرة، كان قد مر بها، فهو يعطيك صفوة خبرته في الحياة، وهذا هو هدف المعلم، أن يجعل منك الأفضل، وأن يخرج ويفجر كل طاقاتك لخدمة بلدك ووطنك .
المعلم هو النور الذي ينير للمظلمين طريقهم، صديق المعرفة وعدو الجهل، فهو الشامخ في عالم المعرفة والعلم، وهو الذي يكون قادراً على تنمية الفكر والعقل لدى الطالب ؛ لذلك وجب تكريمه وتفضيله، وجعل مكانة خاصة له في المجتمع، تليق بما يحمل من رسالة، هي أشرف الرسائل، وهي الرسالة التي بعث بها خاتم النبيين والمرسلين محمد -صلى الله عليه وسلـم- ألا وهي العلم .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كلمة عن المعلم , موضوع عن المعلم القدوة Yaqot الدليل العلمي للطلاب و المعلمين 0 December 4, 2014 09:39 PM
ماهي صفات المعلم المتخصص بمرضى التوحد.صفات المعلم في مجال تعليم المعوقين عقلياً ‏. RiiFi الاسرة والمجتمع 0 February 20, 2013 12:21 PM
صفات المعلم الناجح القمة هدفي عروض البوربوينت 3 November 2, 2010 09:51 PM
المعلم وإتقان العمل محمس عربي بحوث علمية 0 June 1, 2010 12:20 PM
المعلم وصل معاويه88 المواضيع العامه 0 August 9, 2008 05:48 PM


الساعة الآن 12:31 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر