فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب مقتطفات من قصائد الادب العربي الفصيح, و دوواوين الشعراء في الجزيره العربيه,والمغرب العربي, العصر الاسلامي, الجاهلي , العباسي, الاندلسي, مصر, الشام, السودان,العراق



 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #4  
قديم September 9, 2013, 03:37 PM
 
رد: الشاعر السوداني محمد عثمان كجراي

ﻌﻮﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺘﺎﻓﻴﺰﻳﻘﻴﺎ
ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻛﺠﺮﺍﻱ
ﻓﻲ ﺍﻟﻐﻴﺎﺏ ﺍﻟﻐﺎﻣﺾ
ﺍﻟﻤﺠﻬﻮﻝ ، ﻓﻲ ﺃﺑﻌﺪ ﺃﻋﻤﺎﻕ
ﺍﻟﺮﺅﻯ
ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻀﻮﺭ ﺍﻟﻤﺴﺘﺤﻴﻞ
ﻛﺎﻥ ﻛﻞ ﺍﻷﻓﻖ ﺍﻷﺯﺭﻕ ﺻﻤﺖ ٌ
ﻛﺎﻟﻌﻮﻳﻞ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻲ
ﻭﺃﻧﺎ ﺃﺳﺒﺢ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ
ﺍﻟﻤﺨﻤﻠﻲ
ﺗﻜﺘﺴﻲ ﺍﻟﺸﻤﻮﺱ ﺑﻠﻮﻥ
ﺍﻟﺒﺮﺗﻘﺎﻝ
ﻭﺃﻧﺎ ﻛﺎﻟﻨﻮﺭﺱ ﺍﻟﻌﺎﺷﻖ ﻳﺮﻧﻮ
ﻟﻠﺸﺮﻳﻂ ﺍﻟﺴﺎﺣﻠﻲ
ﻫﺎ ﺃﻧﺎ ﺃﺭﻗﺐ ﻣﻴﻼﺩ ﺍﻟﺪﺟﻰ
ﻛﻨﺖ ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻲ ﺗﻐﻨﻲ ﺗﺴﺘﺒﻴﻚ
ﺍﻟﻜﻠﻤﺎﺕ ﺍﻟﺸﺎﻋﺮﻳﺔ
ﻭﺃﻧﺘﻔﻀﻨﺎ ﻧﻌﺒﺮ ﺍﻷﻓﻖ ﻋﻠﻲ
ﺻﻬﻮﺓ ﺭﻳﺢ
ﻫﻤﻬﺎ ﻫﻤﻚ ﺃﻥ ﻧﻐﻴﺮ ﻇﻞ
ﺍﻷﺭﺽ ﻧﺠﺘﺎﺯ ﻣﺤﻴﻂ ﺍﻟﺠﺎﺫﺑﻴﺔ
ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ ﺍﻟﻼﺯﻭﺭﺩﻱ ﻫﻨﺎ
ﻋﺎﻟﻢٌ ﻛﺒﺴﺎﻁٍ ﻣﻦ ﺩﻣﻘﺲٍ ﺃﻭ
ﺣﺮﻳﺮ ﻳﺸﻐﻠﻪ ﺍﻟﺼﻤﺖ
ﺍﻟﺴﺪﻳﻤﻲ ﺍﻟﻤﺜﻴﺮ
ﻭﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ ﺍﻟﻜﻮﻛﺒﻴﺔ
ﻭﺍﻟﺰﻣﺎﻥ ﺍﻟﺴﺮﻣﺪﻱ
ﻭﻓﺮﺍﻏﺎﺕ ﺍﻟﻤﺤﻴﻂ ﺍﻷﺑﺪﻱ
ﻓﻠﻚٌ ﻣﻦ ﻣﻮﻛﺐ ﺍﻟﺪﻫﺮ ﻳﺪﻭﺭ
ﻫﻞ ﻟﻬﺬﺍ ﺟﺌﻨﺎ ﻭﺃﺑﺘﻌﺪﻧﺎ
ﻛﺎﻟﻨﺴﻮﺭ ؟!!
ﻓﻠﻨﻌﺪ ﻟﻠﺴﺎﺣﻞ ﺍﻟﻤﻘﻤﺮ ﻳﺎ
ﻗﻠﺒﻲ
ﻓﻬﺬﺍ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﻻ ﻳﻔﻀﻲ ﺍﻟﻲ
ﺧﻂ ﺍﻟﻨﻬﺎﻳﺔ
ﻓﺎﻟﻨﻬﺎﻳﺎﺕ ﺳﺪﻳﻢٌ ﻋﺪﻣﻲٌ
ﻛﺎﻟﺒﺪﺍﻳﺔ !!
ﺇﻧﻪ ﺍﻟﺼﻤﺖ ﺍﻟﺬﻱ ﺧﺎﻟﻂ ﺃﻋﻤﺎﻕ
ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ
ﻓﻠﻨﻌﺪ ﻟﻠﻐﺎﺑﺔ ﺍﻟﺸﺠﺮﺍﺀ
ﻟﻠﺮﻣﻞ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﺘﺪ ﻓﻲ ﺇﻏﻔﺎﺀﺓ
ﺍﻟﺼﺤﺮﺍﺀ
ﻟﻠﺒﺤﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻌﺒﺮ ﻓﻲ ﺃﺟﻮﺍﺀﻩ
ﻛﻞ ﺍﻟﻄﻴﻮﺭ
ﻟﻠﺴﻨﻰ ﻳﻮﻣﺾ ﻓﻲ ﻛﻞ
ﻣﺴﺎﺣﺎﺕ ﺍﻟﺤﻘﻮﻝ
ﻟﻐﻴﻮﻡ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﺍﻟﻮﺭﺩﻱ ﻳﻤﺘﺪ
ﻋﻠﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﻔﻀﻮﻝ
ﻓﻠﻨﻌﺪ ﻻ ﺷﺊ ﻳﻌﺮﻱ ﻫﺎ ﻫﻨﺎ
ﻫﺎ ﺃﻧﺎ ﺃﺳﻤﻊ ﺩﻗﺎﺗﻚ ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻲ
ﺗﺪﻭﻱ
ﻣﺜﻞ ﺩﻗﺎﺕ ﺍﻟﻄﺒﻮﻝ ﺍﻟﻮﺛﻨﻴﺔ !!
***
ﺍﻟﺮﺅﻯ ﺍﻟﺨﻀﺮﺍﺀ ﺗﻤﺘﺪ ﺍﻟﻲ
ﺃﻋﻤﻖ ﺃﺑﻌﺎﺩ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺔ !!
ﻗﺪ ﺗﺬﻛﺮﺕ ﺻﺪﻳﻘﻲ ﺳﻠﻔﺎﺩﻭﺭ
ﻭﻟﻤﺎﺫﺍ ﺃﺷﻌﻞ ﺍﻟﻨﺎﺭ ﻋﻠﻲ ﻇﻬﺮ
ﺍﻟﺰﺭﺍﻓﺔ ؟
ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺭﺽ ﻟﻨﺎ
ﻓﻠﻤﺎﺫﺍ ﻳﻌﺒﺮ ﺍﻟﺼﺎﺭﻭﺥ ﻛﻲ
ﻳﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﺃﺻﻞ ﺍﻟﺨﺮﺍﻓﺔ !!
ﻫﺬﻩ ﻟﻮﺣﺔ ﺑﻴﻜﺎﺳﻮ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺸﺠﻮ
ﻓﻲ ﻋﺎﻟﻤﻨﺎ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ !!
ﻻ ﻳﺰﺍﻝ ﺍﻟﺠﻮﻉ ﻛﺎﻟﻐﻮﻝ ﺍﻟﺬﻱ
ﻳﻜﻤﻦ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺪﺭﻭﺏ
ﺗﻐﺴﻞ ﺍﻷﻧﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺽ
ﻣﻼﻳﻴﻦ ﺍﻟﺨﻄﺎﻳﺎ
ﻳﻜﺘﺴﻲ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﺑﺄﻟﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺮﺍﻳﺎ
ﺷﻔﻖ ﺍﻷﻣﺴﻴﺔ ﺍﻟﺨﺒﻠﻰ ﻋﻠﻲ
ﺍﻷﻓﻖ ﺗﻮﻫﺞ
ﺃﺟﻤﻞ ﺍﻟﻠﺤﻈﺎﺕ ﺃﻥ ﺗﻮﺭﻕ ﻓﻲ
ﺍﻟﺸﺮﻓﺔ ﺃﺯﻫﺎﺭ ﺍﻟﺒﻨﻔﺴﺞ
ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻌﻘﻞ ﺿﺒﺎﺏ ﻭﺳﺮﺍﺏ
ﻭﺿﻴﺎﻉٌ ﻭﺟﻨﻮﻥ ﻭﺧﺮﺍﺏ
ﺭﺑﻤﺎ ﺃﻓﻀﻰ ﺇﻟﻲ ﺩﻏﻞ ﺍﻟﺠﺤﻴﻢ
ﻧﻔﻘﺪ ﺍﻹﺣﺴﺎﺱ ﺑﺎﻟﻤﺘﻌﺔ ﺇﻥ
ﺳﺮﻧﺎ ﻋﻠﻲ ﺩﺭﺏ ﺍﻟﻀﻼﻻﺕ
ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ
ﻟﻢ ﺗﻐﻴﺒﻚ ﺍﻷﺳﺎﻃﻴﺮ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻧﺒﺘﻬﺎ
ﺍﻟﻮﻫﻢ ﻋﻠﻲ ﻛﻬﻒ ﺍﻟﺴﺪﻳﻢ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﻓﻴﺔ ﺍﻟﻌﻤﻴﺎﺀ ﻻ
ﺗﻌﺮﻑ ﺧﻄﺎً ﻣﺴﺘﻘﻴﻢ !!
ﺇﻧﻬﻤﺎﺭ ﺍﻟﻤﻄﺮ ﺍﻷﺯﺭﻕ ﻓﻲ
ﺇﻏﻔﺎﺀﺓ ﺍﻟﺤﻠﻢ ﺑﺸﺎﺭﺓ
ﻟﻢ ﻧﺰﻝ ﻧﺒﺤﺚ ﻋﻦ ﻭﺟﻪ ﻓﺘﺎﺓ
ﻏﻤﺮﺗﻬﺎ ﻟﺤﻈﺔ ﺍﻟﻌﺸﻖ ﻓﺪﻗﺖ
ﻛﻞ ﺃﺑﻮﺍﺏ ﺍﻟﻌﻤﺎﺭﺓ
ﺧﻔﻖ ﺍﻟﺠﻴﺘﺎﺭ ﻳﺪﻋﻮﻫﺎ
ﺍﻟﻲ ﻣﺤﺮﻗﺔ ﺍﻟﻮﺟﺪ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻨﺒﺾ
ﻣﻦ ﻗﻠﺐ ﺍﻟﻌﺒﺎﺭﺓ
ﻭﺣﺪﻫﺎ ﻛﻞ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ
ﺍﻟﺮﺑﻰ ﻳﺴﻜﺮﻫﺎ ﺍﻟﻌﻄﺮ
ﻓﺘﺼﻐﻰ
ﻹﻧﺴﻴﺎﺏ ﺍﻟﻔﺮﺡ ﺍﻟﻐﺎﻣﺮ ﻓﻲ
ﻗﻠﺐ ﺍﻟﺤﺪﻳﻘﺔ
ﻭﻟﻬﺬﺍ ﺗﺮﻗﺺ ﺍﻟﺪﻫﺸﺔ ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻲ
ﻛﻤﺎ ﺗﺮﻗﺺ ﺃﺳﺮﺍﺏ ﺍﻟﻔﺮﺍﺷﺎﺕ
ﺍﻷﻧﻴﻘﺔ !!
ﻋﺪﺕ ﻳﺎ ﻗﻠﺒﻲ ﻭﺿﻮﺀ ﺍﻟﻔﺮﺡ
ﺍﻷﺧﻀﺮ ﻋﺎﺩ !!
ﻣﺜﻠﻤﺎ ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻲ ﺩﺟﻠﺔ ﻭﺟﻪ
ﺍﻟﺴﻨﺪﺑﺎﺩ !!
ﻓﻠﻨﻐﻨﻲ ﻟﻠﻌﺬﺍﺭﻯ
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺮﻓﺔ ﻧﺴﺘﻘﺒﻞ ﻓﻴﻬﺎ
ﺷﻬﺮﺯﺍﺩ
  #5  
قديم September 12, 2013, 07:28 PM
 
رد: الشاعر السوداني محمد عثمان كجراي

سمفونيّة سودانية رائعة جدآ ..
الآن أرى عن كثب المدرسة التي ألهمتك أستاذ
بعثر لنآ المزيد من قصيد كجراي و أتركنآ بقربه ننتشي

جميل بحق ..
__________________


تَمُرُّ الأيَّامُ تِلْوَ الأيَّامِ ، ويتكرَّرُ الكَلامُ ، وكأنَّهُ حُلْمٌ
لَم يُفارقني ، عِشتُهُ بخَيالي ، فرأيتُهُ واقِعًا . رُبَّما
أثَّرَ في النَّفْسِ قليلاً ، لكنَّهُ خَيْرٌ يُرجَى ، ونَفْعٌ
يُتَحَصَّلُ ، ولا حَظَّ للنَّفْسِ فيه ، فنسألُ اللهَ
الإخلاصَ وحُسْنَ الخِتام
هديّة

  #6  
قديم September 14, 2013, 10:25 PM
 
رد: الشاعر السوداني محمد عثمان كجراي

تاﺟﻮﺝ
ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻛﺠﺮﺍﻱ
ﻗﻠﻴﺒﻲ ﺍﻟﻤﻨﻮ ﺍﺻﻠﻮ ﺷﻘﺎﻱ ﺭﻳﺪﻱ
ﻳﺰﻳﺪ ﺍﻟﻬﻢ ﻋﻠﻲ ﻳﺴﻔﺢ ﻭﺭﻳﺪﻱ
ﻳﻌﺸﻖ ﺑﺎﻷﻟﻢ ﻧﺒﺮﺓ ﻗﺼﻴﺪﻱ
ﺩﻱ ﺗﺎﺟﻮﺝ ﻣﺘﻠﻘﺖ ﻳﺎ ﺧﻤﻠﺔ
ﺯﻳﺪﻱ
ﺗﻤﺮ ﺍﻟﻤﺤﻨﺔ ﺯﻱ ﺿﻞ ﺍﻟﺴﺤﺎﺑﺔ
ﺣﺮﻭﻑ ﺍﺳﻤﻚ ﻧﻐﻢ ﻳﺴﻘﻲ
ﺍﻟﻐﻼﺑﺔ
ﺣﺮﻭﻑ ﺍﺳﻤﻚ ﺑﺸﺎﺭﺓ ﺧﻴﺮ
ﺣﺒﺎﺑﺔ
ﺣﺮﻭﻑ ﺍﺳﻤﻚ ﺣﻠﻴﻔﺔ ﻭﻏﻨﺎ
ﺍﻟﺼﺒﺎﺑﺔ
ﻣﻊ ﺍﻷﻳﺎﻡ ﻳﺰﻳﺪ ﺣﺴﻨﻚ ﻧﻀﺎﺭﺓ
ﻋﺸﺎﻥ ﻋﻲ... ﺗﺨﻀﺮ ﺍﻟﺼﺤﺎﺭﻯ
ﺑﻮﺻﻒ ﻟﻴﻜﻲ ﺍﻟﺤﺎﻥ ﺍﻟﻌﺬﺍﺭﻯ
ﻧﻌﻴﺶ ﺑﺎﻗﻲ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﺮﻳﺪ
ﺳﻜﺎﺭﻯ
ﻧﺨﻮﺽ ﺑﺤﺮ ﺍﻟﻬﻤﻮﻡ ﻧﺒﺤﺮ
ﻧﻌﺪﻱ
ﻧﻘﺎﺑﻞ ﺑﺎﻟﺜﺒﺎﺕ ﻣﻮﺝ ﺍﻟﺘﺤﺪﻱ
ﺳﻨﻴﻦ ﺍﻟﻌﻤﺮ ﺗﺎﺧﺪ ﻭﻣﺎ ﺑﺘﺪﻱ
ﻭﺩﺭﺑﻚ ﻟﺸﺎﻃﻲ ﺍﻟﻨﻮﺭ ﻳﻮﺩﻱ
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل صفحات من تجربتي ، عثمان أحمد عثمان ، حصريا على مجلة الابتسامة مايا شوقي كتب السيرة الذاتية والرحلات 152 December 10, 2013 06:28 PM
البحر القديم - رائعة الشاعر السوداني مصطفى سند @ ^_^ Mohammad karrar ^_^ @ شعر و نثر 2 July 1, 2012 09:15 PM
الشاعر عدنان السوداني عدنان السوداني شعر و نثر 1 December 27, 2011 10:10 PM
قصدة أغداً ألقاك رائعة الشاعر السوداني الهادي آدم التي غنتها الفنانة الراحلة أم كلثوم.. ملكة الظل شعر و نثر 3 November 15, 2010 02:18 PM


الساعة الآن 02:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر