فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الموسوعة العلمية > معلومات ثقافيه عامه

معلومات ثقافيه عامه نافذتك لعالم من المعلومات الوفيره في مجالات الثقافة و التقنيات والصحة و المعلومات العامه



Like Tree3Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم March 8, 2013, 11:49 PM
 
موسوعة ثقافة للجميع .. أهلا بكم ..




كل كتاب تقرأه بمثابة حجر أساس في بناء شخصيتك !!

القراءة حياة


يقولون المثقف هو شخص يعرف شيئا عن كل شيء ..
و العالم هو شخص يعرف كل شيء عن شيء واحد ..
مدونة موسوعة ثقافة للجميع ..
سنحاول من خلالها معا ..
مع تداول الليالي و الأيام ..
و بتعاونكم الدائم و المستمر ..
أن نجعل الجميع .. أعضاء مجلة الإبتسامة و زوارها ..
مثقفين يعرفون شيئا عن كل شيء ..
يقولون أيضا .. المثقف هو شخص يقرأ على الأقل ثلاثين صفحة يوميا ..
و أنا أقول هو أيضا من يقرأ ..
موسوعة ثقافة للجميع في مجلة الإبتسامة ..
أمزح معكم طبعا ..
أهلا بكم جميعا أحبتي في الله ..

__________________

رد مع اقتباس
  #2  
قديم March 8, 2013, 11:58 PM
 
رد: موسوعة ثقافة للجميع .. أهلا بكم ..

أروع شلالات العالم :- شلال Godafoss ايسلندا يعتبر من أكثر الشلالات جمالا فى العالم يقع فى ايسلندا تسقط مياه النهر من ارتفاع 12 متر وبعرض 30 مترا . والآن مع الصور ...











__________________

رد مع اقتباس
  #3  
قديم March 9, 2013, 12:12 AM
 
رد: موسوعة ثقافة للجميع .. أهلا بكم ..

هل سمعت عن مدينة الجن من قبل؟؟؟؟





إنها بلا شك من عجائب الدنيا, وواحدة من أعظم المواقع الأثرية في العالم, كيف لا وهي التي شبهها العديد من علماء الآثار بأنها مدينة غاية في التعقيد يضاهي تعقيدها وإتقانها تعقيد وإتقان الأهرامات الفرعونية, إنها (مدينة ديرينكويو تحت الأرض Derinkuyu Underground City). وهي مدينة أثرية عملاقة تحت الأرض في تركيا, عثر عليها بالصدفة في عام 1963 أثناء أعمال التجديد لأحد المنازل في مقاطعة ديرنكويو التابعة لمحافظة نوشهر في وسط تركيا عندما تم العثور على بوابة وتم فتحها لتقود إلى هذا الإكتشاف لهذه المدينة العملاقة المهجورة تحت الأرض, لتثير الحيرة في ضخامتها ووجودها بالأسفل بهذه الطريقة من ما دعى السكان المحليين إطلاق إسم مدينة الجن عليها , إعتقادا منهم بأن الجن هو من بناها في باديء الأمر. صورة للمدخل.






تتكون جغرافيا منطقة ديرينكويو من صخور بركانية لينة ذات صلابة متوسطة, لعل هذا من أهم الأسباب التي شجعت من بنى هذه المدينة الغريبة تحت الأرض على إختيار هذا المكان بالتحديد لحفر وبناء هذه المدينة. وقد شكلت عوامل التعرية (الرياح والمياة) أشكالا غريبة في صخورها ومعالمها التضاريسية على السطح كما تشاهد في هذه الصورة.






تتكون هذه المدينة الأثرية العملاقة من 11 طابقا تحت الأرض وهو عمق يصل إلى 85 مترا, وهي كبيرة جدا لدرجة أنها تتسع لما بين 35 إلى 50 ألف الأشخاص, ليس هذا فقط, فتحتوي هذه المدينة العجيبة على كل ما يلزم من وسائل الراحة من معاصر للزيتون والنبيذ وإسطبلات وأقبية وغرف للتخزين وحجرات للطعام ومصليات, والمميز هنا هو وجود معبد واسع المساحة في الدور الثاني من المدينة الأرضية. ولتأمين التهوية اللازمة للحياة يمتد عمود تهوية يبلغ طوله ما يقارب الـ 55 مترا. والذي يستخدم أيضا كبئر للماء لتزويد كل من القرية الواقعة على سطح الأرض وأيضا المدينة الواقعة تحت سطح الأرض بالمياه ! بالإضافة إلى ما يزيد عن 15 ألف فتحة تهوية صغيرة موزعة في أنحاء المدينة فتحت مدينة ديرينكويو تحت الأرض للسياح في عام 1969 , أي بعد 6 سنوات من إكتشافها.






يتم الدخول إلى هذه المدينة المعقدة عبر عدة بوابات حجرية ثقيلة (تبلغ أطوالها من 1 إلى 1.5 متر وعرض كل منها من 30 إلى 50 سم وأوزانها من 200 إلى 500 كلج) وكل هذه البوابات تغلق من الداخل فقط وليس من الخارج في طريقة ميكانيكية مبتكرة تجعل من فتحها وإقفالها مهمة سهلة وممكنه لشخص واحد فقط وهي بواسطة داعمة خشبية في الثقب المتوضع على وسط البوابة.



























هذه المدينة الغريبة, منذ متى؟ ومن بناها ؟ تشير كل من تكهنات المؤرخين والدراسات التاريخية التي أجريت على المكان على أن هذه المدينة تحت الأرض بنيت على مراحل وأختير هذا المكان بالذات بسبب طبيعة الصخور البركانية اللينة التي تتكون منها الطبقات الأرضية من ما يجعل من مهمة الحفر مهمة أقل صعوبة من أماكن أخرى, ويعتقد أن أول مراحل بناء هذه المدينة كانت ما بين القرنين السابع والثامن قبل الميلاد بواسطة شعب الـ (بهريغيانس Phrygians) وهم أحد الشعوب الهندوأوروبية والتي سكنت تلك المنطقة منذ القدم ومن ثم تم توسعة هذه المدينة في العهد البيزنطي الفارسي من قبل المملكة الأخمينيونية (والتي كان مركزها إيران الآن). حيث يعتقد أن المدينة كانت تستخدم كمستوطنة لللاجئين حيث أن هناك إشارة وذكر في المراجع الـ (مجوسية زراداشتية) في الجزء الثاني من كتاب (الأفيستا Vendidad) (وهو أحد أهم المراجع للزراداشتية المجوسية) لمستوطنة لاجئين تحت الأرض بنيت في عهد الإمبراطور جمشيد. لذا يعتقد الكثير من المؤرخين أن هذه المدينة وسعت وتضخمت في أثناء الحكم الفارسي للمنطقة, حيث أن بعض القطع الأثرية المكتشفة في المكان تعود للفترة البيزنطية المتوسطة والتي يعود تاريخها لما بين القرنين الخامس والعاشر قبل الميلاد. حيث قد يجمع العلماء أن هذه المستوطنة كانت ملجئ لإيواء الهاربين لكن السبب الأكيد ومن ومتى؟ تظل الإجابات عبارة عن توقعات.

tamerblue likes this.
__________________

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مهلا ..مهلا ..هناك سؤال اريد ان اسالك اياه؟؟........ هدب عيني مقالات حادّه , مواضيع نقاش 38 March 13, 2013 01:55 PM
الثقافة التنظيمية أو ثقافة المؤسسة أو ثقافة المنظمة زهرة الجزائر أرشيف طلبات الكتب 5 September 15, 2011 07:41 PM
تحية كبيرة للجميع اتمنى ان اكسبكم اصدقاء و تعم الافادة للجميع ماريانة الترحيب بالاعضاء الجدد ومناسبات أصدقاء المجلة 5 February 19, 2011 02:20 AM
مواقع رائعه للجميع هام جدا جدا للجميع totat2 النصح و التوعيه 6 June 10, 2009 10:27 PM


الساعة الآن 11:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر