فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > روايات و قصص الأعضاء

روايات و قصص الأعضاء تحميل قصص و روايات بأقلام كتاب و كاتبات مجلة الابتسامة



Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم December 16, 2010, 02:49 PM
 
Rainbow بقلمك يا أمينة سالم أخبرنا قصة وكلنا آذان صاغية



مرحبا أحبائي ..

كلنا نعرف ما آل عليه ايامنا من حوادث مرورية ..
قد تكون خطرة حد الإعاقة المستديمة أو الموت المحقق ..
لكل منا قصة مع حادث ..
قد تكون عايشتها أو مرت عليك أو بأحد من أهلك أو اصدقاءك او شخص قريب منك ..
هنا صفحة لنا جميعا لنسرد فيها تفاصيل الحوادث
حتى نتعرف على الأسباب التي قد تسوقنا لكارثة
ونتكاتف معا ونجلي بعض الهموم عن كواهل البعض ..
أنتظركم وأنتظر قلوبكم المعطاءة فهي دعوة مفتوحة ..هدفها سامي ونبيل ..
تحياتي ,,



فضلا لا امرا انقر هنا


Mershedaburajab likes this.

التعديل الأخير تم بواسطة أمينة سالم ; December 16, 2010 الساعة 10:39 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم December 17, 2010, 04:49 PM
 
رد: بقلمك يا غير مسجل أخبرنا قصة وكلنا آذان صاغية


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

موضوع رائق
يا مليحة
احيكِ عليه بشدة

قصة واقعية حدثت معي


( صباح رائق )

ركبت العربة متوجهة لزيارة المستشفى كعادتي منذ دخولي لشهري التاسع ، كان زوجي يسير بسرعة متوسطة وأنا وهو نتحدث ويلقى على بعض الطرف ليخفف عن بئسي فقد طال حملي وأثقل كاهلي الوزن المرتفع الجاثم في منتصفي بينما كنت في موجة ضحك شديدة الفرط إذا بسيارة تهوي امامنا شريط حياتي ارتد إلى أجمل الذكريات منذ بدايتها لنهايتها إلى دقيقة الاصطدام ، وثقت بأن روحي ستخرج من جسدي ، اغمضت عيني وستعددت لإسلام الروح تلاقت السيارتان بعنف وانا اتصبب عرقاً وأنفاسي مسجونة في رئتي رعباً وفزعاً ، الغريب بالأمر بأني لم اتحرك من مقعدي ساكناً فتحت عيني ببطء شديد لأجد أن زوجي قد افتداني بنفسه فعند ارتطام السيارة قد رمى بجسه امامي وأمسكنى بيديه لثبتني في مجلسي ، حمدلله ماكان الضرر إلا انبعاج طفيف في مقدمة العربة
وسلامة الأرواح من شر كان يحوطنا بهالة الموت
ربما كانت روحي ستفيض وانتقل لبارئي ولكن هناك حدث مهم قد حصل
هو أني علمت مدى رفعة منزلتي في قلب من أحب
والله أني لو مت ماحزنت لتلك الموته و احتسبت أجري لدى المنان
ولكني علمت بأني توغلت في الأعماق نصفي الآخر و سكنت جسده قبل روحه
بعض المواقف السيئة تثبت لنا محاسن لم تظهر لنا ، وبعض المتهورن في القيادة يودون سلب تلك الأسرة المترابطة

لايسعني سوى قول حمد لله

__________________

أكره الصمت وأعشق الثرثرة
رد مع اقتباس
  #3  
قديم December 17, 2010, 05:09 PM
 
رد: بقلمك يا أمينة سالم أخبرنا قصة وكلنا آذان صاغية


وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته..
الحمد لله على سلامة ارواحكم ..وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم
كانت نقطو تحول بالنسبة لكِ غاليتي حين تأكدتي أن ساعة الجد سيفتديكِ زوجك بروحه ..
كذا لربما حين نحس أننا على أبواب الموت تتراءى لنا أمور كنا نغفلها وكأن فرصة الحياة من جديد تهبنا فكرا جديدا وطاقة متجددة ..
الحمد لله على سلامتكم مرة اخرى ..وشاكرة لكِ غاليتي مشاركتي هنا ..
تحياتي لكِ ولطريقة سردكِ الجميلة برغم قسوتها ,,
لكِ السعادة تتوج كل حياتكِ
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أين ترى نفسك .. بقلمك ؟.؟ أم بلسانك ؟؟؟.. ! .! ầ ¢ ķ‏ Ĵ مقالات حادّه , مواضيع نقاش 26 April 7, 2013 09:24 PM
زوجه ساعدت زوجها ليتزوج بحبيبته ملاك الريم روايات و قصص منشورة ومنقولة 12 January 2, 2013 10:43 PM
ساعدة aziz2004 أرشيف طلبات الكتب 2 December 1, 2008 02:07 PM
قصص رائعة جداً أختروا أي قصه أعجبتكم 20006 روايات و قصص منشورة ومنقولة 0 June 19, 2008 11:00 AM


الساعة الآن 10:17 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر