فيسبوك تويتر RSS



العودة   مجلة الإبتسامة > الروايات والقصص > ديوان الاُدباء العرب

ديوان الاُدباء العرب مقتطفات من قصائد الادب العربي الفصيح, و دوواوين الشعراء في الجزيره العربيه,والمغرب العربي, العصر الاسلامي, الجاهلي , العباسي, الاندلسي, مصر, الشام, السودان,العراق



 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم November 9, 2010, 04:20 PM
 
الشاعر عبد الرحمن العشماوي ..

نبذة حول الشاعر: عبدالرحمن العشماوي




شاعر عربي مسلم من المملكة العربية السعودية .. ولد في قرية عــراء في منطقة الباحة بجنوب المملكة عام 1956م وتلقى دراسته الابتدائية هناك وعندما أنهى دراسته الثانوية التحق بكلية اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ليتخرج منها 1397 للهجرة ثم نال على شهادة الماجستير عام 1403 للهجرة وبعدها حصل على شهادة الدكتوراة من قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي عام 1409 للهجرة ..

درج العشماوي في وظائف التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية حتى أصبح أستاذاً مساعداً للنقد الحديث في كلية اللغة العربية في هذه الجامعة .. وعمل محاضراً في قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي حتى تقاعد قبل سنوات ..

عبدالرحمن العشماوي شاعر إسلامي كبير خرج بالشعر الإسلامي من الظلام إلى النور وأعاد إليه بريقه ورونقه في عصر الغناء والطرب ولذلك نال شهرة كبيرة في الوسط الإسلامي وسينال بإذن الله تعالى أجراً عظيماً من الله عز وجل فالعشماوي هو صاحب القصائد التي تدعو إلى بزوغ فجر جديد في هذه الأمة الميتة وهو صاحب الأسلوب الحماسي الذي لا يحتاج إلا إلى رجال يفهمون ما تعنيه أبيات هذه قصائده التي تبكي حسرة على ما آلت إليه أمورنا وهو في نفس الوقت يشحذ الهم ويتكلم عن الأمل القادم وعن الإشراقة الجديدة للشمس التي يتمنى العشماوي أن تنير سماء الأمة الإسلامية من جديد

شاعر نشيط وكاتب متفتح الذهن ومن الجميل حقاً أن ترى شاعراً مسلماً يتفاعل بقوة مع أحوال أمته ومشكلاتها وبشكل دائم يدعو إلى الإعجاب فقد كتب العشماوي أشعاره ومقالاته في البوسنة والشيشان ولبنان وبالتأكيد في أطفال الحجارة وفي أحوال الأمة وفي الخير والشر وفي أهوال يوم القيامة وغير ذلك .. وهكذا هو العشماوي دائماً يسخر قلمــه وقصائده في خدمة الإسلام والمسلمين وفي شحذ الهمم والتذكير بعزة الإسلام وقوة المسلمين كما أن العشماوي كاتب نشيط وله مقالاته الدائمة في الصحف السعودية ..

أديب ومؤلف وله مجموعة من الكتب مثل كتاب الاتجاه الإسلامي في آثار على أحمد باكثير وكذلك له كتـــاب من ذاكرة التاريخ الإسلامي ، بلادنا والتميز و إسلامية الأدب كما أنه له مجموعة من الدراسات مثل دراسة (إسلامية الأدب ، لماذا وكيف ؟)

للشاعر دواوين كثيرة مثل :
إلى أمتي ، صراع مع النفس ، بائعة الريحان ، مأساة التاريخ ، نقوش على واجهة القرن الخامس عشر ، إلى حواء ، عندما يعزف الرصاص ، شموخ في زمن الانكسار ، يا أمة الإسلام ، مشاهد من يوم القيامة ، ورقة من مذكرات مدمن تائب ، من القدس إلى سراييفو ، عندما تشرق الشمس ، يا ساكنة القلب ، حوار فوق شراع الزمن و قصائد إلى لبنان ..


قصيدة الحروف المقطعة


عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشدّدة وهاء

من هاهنا ابتدأ العناء

من هاهنا جرّ السماسرة الرداء

وطغى على النهر الغثاء

عين. وتنتفض العمالة والعناد

لام . ويظهر في ملامح وجه عالمنا الكساد

ميم . ويرفع ملحد علم الفساد

ألف . ويبتدأ الحصاد

نون . وتبدأ نكسة كبرى ويجتاح الجراد

ياء . وتغرق أمتي في اليانصيب

هاء .وتقطع هامة الأمل الحبيب

عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشددة وهاء

هذي حروف الوهم في زمن الضياع

هذي حروف اليأس في بحر… يبدد موجه حلم الشراع

هذي حروف الموت في وجدان أمتنا….. وقنطرة الصراع

عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء .مشددة وهاء

عين .عذاب

لام .لهيب واضطراب

ميم. مجافاة الكتاب

ألف .أسىً

نون .نقيق ضفادع وصدى نعاب

ياء .يد سوداء موحشة الخضاب

هاء .هوى يغتال قلب الحر يلتهم الصواب

عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشددة وهاء

من أين نخرج أيها الليل البهيم

من أين نبدأ رحلة الأمل العظيم

من أين …وانكسر السؤال

وسمعت صوتا من وراء الأفق موفور الجلال

يا سائلا في ثغره اشتعل السؤال

هذا الطريق أمام عينك يا غريق

وأمامك الروض المندى والرحيق

وأمامك القرآن زادك في الطريق

وحديث خير الناس والبيت العتيق

سل أيها الشاكي حراء

سل غار ثور حينما التفت الزمان إلى الوراء

ورأى النبي يقول للصديق لا تحزن ….فربك في السماء

ورأى أبو جهل… وفي عينيه نبرة كبرياء

مائة من الإبل العتاق فأين عشاق الثراء

أين الرجال الأقوياء

سل يا أبا جهل سراقة عن إمام الأنبياء

وأصغ بسمعك عن للنداء

اسمع صهيل الخيل في بدر

وقعقعة السيوف الراشفات من الدماء

لكأنني بالرمل يصرخ في وجوه الأشقياء

شاهت وجوه القوم خاب الأدعياء

وكأنني بالصوت جلجل في الفضاء

بشراك خير الأنبياء

صهوات خيل المشركين طريقهم نحو الفناء

فاصبر فإن الله يفعل ما يشاء

يا سائلا في ثغره اشتعل السؤال

أوما ترى عيناك وجه الشمس…..ناصية الهلال

قاف وراء

ألف لها مد ونون

هذي الحروف هي اليقين

هذي الحروف هي اليقين الحق يعصف بالظنون

نبع فأين الواردون

نهر صفا من كل ما لا يستسيغ الشاربون

قرآنكم يا مسلمون

قاف. قيم

راء . رقي في سماء المجد سعي للقيم

ألف . أباء في زمان الذل …أيمان برب الكون ..إخلاص شمم

نون . نقاء الروح من دنس التذلل للصنم

قاف وراء

ألف لها مد ونون

هذا هو الفجر الذي اكتسح الظلام

وأضاء درب السالكين إلى رحاب الخير في البلد الحرام

قد فاز من سلك الطريق إلى الأمام

عين ولام ثم ميم

ألف ونون

ياء مشددة وهاء

سيزول هذا الوهم في ظل العقيدة

ولسوف يعرف كل مغرور حدوده

ولسوف تبدأ أمتي بالحق رحلتها السعيدة


التعديل الأخير تم بواسطة احساس مرهف بالحب ; November 10, 2010 الساعة 03:14 AM سبب آخر: تصغير حجم الخطـ ..
  #2  
قديم November 10, 2010, 03:16 AM
 
رد: الشاعر عبد الرحمن العشماوي.....وقصيدة جميلة

لغة الوفاءِ شريفةٌ كلماتُها

فيها عن الحب الأصيل بَيانُ
يسمو بها صدقُ الشعور إلى الذُّرا

ويزُفُ عِطْرَ حروفها الوجدانُ
لغةٌ تَرَقرَقَ في النفوس جمالُها

وتألّقَتْ بجلالها الأذهانُ
يجري بها شعري إليكم مثلما

يجري إلى المتفضِّل العِرْفانُ
لغة الوفاء، ومَنْ يجيد حروفها

إلا الخبير الحاذق الفنَّانُ؟
أرسلتُها شعراً يُحاط بموكبٍ

من لهفتي، وتزفُّه الألحانُ
ويزفُّه صدقُ الشعور وإنَّما

بالصدق يرفع نفسَه الإنسانُ
أرسلتُ شعري والسَّفينة لم تزلْ

في البحر، حار بأمرها الرُّبَّانُ
والقدس أرملةٌ يلفِّعها الأسى

وتُميت بهجة قلبها الأحزانُ
شلالُ أدْمُعِها على دفقاته

ثار البخار فغامت الأجفانُ
حسناءُ صبَّحها العدوُّ بمدفعٍ

تَهوي على طلقاته الأركانُ
أدمى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ

شمَّاءَ ضاق بصبرها العُدوانُ
لقى إليها السَّامريُّ بعجله

وبذاتِ أنواطٍ زَهَا الشيطانُ
نَسي المكابرُ أنَّ عِجْلَ ضلالِه

سيذوب حين تَمَسُّه النيرانُ
حسناءُ، داهمَها الشتاءُ، ودارُها

مهدومةٌ، ورضيعُها عُريانُ
وضَجيج غاراتِ العدوِّ يَزيدها

فزَعاً تَضاعف عنده الخَفقانُ
بالأمس ودَّعها ابنُها وحَليلها

وابنُ أختها وصديقه حسّانُ
واليوم صبَّحتِ المدافعُ حَيَّها

بلهيبها، فتفرَّق الجيرانُ
باتت بلا زوجٍ ولا ابنٍ ولا

جارٍ يَصون جوارَها ويُصانُ
يا ويحَها مَلكتْ كنوزاً جَمَّة

وتبيت يعصر قلبَها الحِرْمانُ
تَستطعم الجارَ الفقير عشاءَها

ومتى سيُطعم غيرَه الجوْعانُ
صارتْ محطَّمة الرَّجاء، وإنما

برجائه يتقوَّت الإنسانُ
يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا

وتلاعبتْ بقلوبنا الأشجانُ
من أين نأتي، والحواجزُ بيننا:

ضَعْفٌ وفُرْقةُ أمَّةٍ وهَوانُ؟
من أين نأتي، والعدوُّ بخيله

وبرَجْلهِ، متحفّزٌ يَقظانُ؟
ويَدُ العُروبةِ رَجْفةٌ ممدودةٌ

للمعتدي وإشارةٌ وبَنانُ؟
ودُعاةُ كل تقدمٍ قد أصبحوا

متأخرين، ثيابُهم أدرانُ
متحدِّثون يُثرْثِرون أشدُّهم

وعياً صريعٌ للهوى حَيْرانُ
رفعوا شعارَ تقدُّمٍ، ودليلُهم

لينينُ أو مِيشيلُ أو كاهانُ
ومن التقدُّم ما يكون تخلفاً

لمّا يكون شعارَه العصيانُ
أين الذين تلثموا بوعودهم

أين الذين تودَّدوا وألانوا؟
لما تزاحمت الحوائجُ أصبحوا

كرؤى السَّراب تضمَّها القيعانُ
كرؤى السرابِ، فما يؤمِّل تائهٌ

منها، وماذا يطلب الظمآنُ؟
يا قدس، وانتفض الخليلُ وغَزَّةٌ

والضِّفتان وتاقت الجولانُ
وتلفَّت الأقصى، وفي نظراته

ألمٌ وفي ساحاته غَليانُ
يا قدس، وانبهر النّداءُ ولم يزلْ

للجرح فيها جَذْوةٌ ودُخانُ
يا قدس، وانكسرت على أهدابها

نظراتُها وتراخت الأجفانُ
ياقُدسُ، وانحسر اللثام فلاحَ لي

قمرٌ يدنّس وجهَه استيطانُ
__________________
  #3  
قديم July 12, 2011, 07:55 AM
 
رد: الشاعر عبد الرحمن العشماوي.....وقصيدة جميلة

صرخة مرصعة بالإخلاص
لا تشعلي ألم الجراح .............. فالحب مكسور الجناح
ما عدت أطرب لابتسام ........... الحـب في ثغر الصباح
ما عدت أسعد بالتأمل ..................... في ليالـي الملاح
ضاقت علي دروب أحلامي ............ وما تعبت جراحي
أنا واحد من أمة.........................أمجادها في كل ساح
أنا رائد بشريعة الـ .................. إسلام في كل النواحي
فاسأل ضمير الفجر حين ........... اهتز مـن تلك البطاح
يقظان ينتهب الخطا .............. يسعى إلى الماء القراح
يدعو القوب إلى الهدى ........ لم يخش من وقع الرماح
وإذا بها ترنو إلى الرحمن .............. عن ضرب القداح
ذاكم رسول الله عنوان .................... الهداية والسماح
لن ترتوي يا قلب إلا ................. بالصمود على الكفاح
ويح العدا ، كم ضللوا الـ ......... أفكار كم بعثوا جراحي
هذا نداء الماردين ............... على الكتاب على الصلاح
أما نداء الله يا ........................ قلبي فحي على الفلاح
قل للكلاب النابحات : ................ أنا الفتى رغم النباح
واصرخ بها في وجه كل .......... مضلل صعب الجماح
ردوا عليكم ما صنعتم ................... إن قرآني سلاحي
إن الدم الجاري بذكر .................... الله ليس بمستباح
أنظل نبكى مجدنا الـ ........... ماضي ونغرق في النواح
ونعيد ذكرى طارق بن .............. زياد أو ذكرى صلاح
ونحيد عن درب به ......... انتصروا ونطمع في النجاح
لكأنني بظلام غفوتنا ..................... يتوق إلى الصباح
وبصرخة المجد العريق ........... تثور في صدر الكفاح
يا قمة الإسلام تيهي .................. غردي لن تستباحي
فسننحر الخوف الجبان ........... بخنجر الحق الصراح
من يغتدي بالخير يجني ................ أجره عند الرواح

__________________
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من روائع الشاعر الامير عبد الرحمن بن مساعد.............. @نور عمري@ شعر و نثر 2 April 4, 2011 01:36 AM
][.. الدكتور عبد الرحمن العشماوي ..][ برهافة حس شخصيات عربية 5 November 5, 2010 11:09 PM
قصائد الدكتور عبد الرحمن العشماوي العنكبوت شعر و نثر 15 April 21, 2009 08:17 AM
يا قدس لـ الشاعر عبدالرحمن العشماوي admin شعر و نثر 1 January 9, 2007 03:00 PM


الساعة الآن 06:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر