فيسبوك تويتر RSS


  #1  
قديم August 26, 2009, 02:44 AM
 
Present دروس في علم الفرائض تتم على حلقات بإذن الله فتابعونا

دروس في علم الفرائض
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
فكرت أن أقدم دروس للمبتدئين في علم جليل ألا و هو علم الفرائض أتمنى أن يعينني الله في تقديم ذلك بيسر و حتى النهاية .
قال عليه الصلاة و السلام
" تعلموا الفرائض و علموها الناس فإنه نصف العلم و هو أول شئ ينسى و أول شئ ينزع من أمتى "
رواه الدار قطنى عن أبي هريرة رضي الله عنه
قيل أن ينسى معناها اما أن يكون من حيث التطبيق العملى أى الخروج عن أحكام المواريث و تطبيق قوانين وضعيه و إما أن يكون النسيان من حيث التعلم و التعليم
وأبدأ بمقدمة بسيطة إن شاء الله
المراد من الفرائض (أحكام المواريث) و سميت بذلك لأن نصيب كل وارث قد بينه الله تعالى على سبيل الفرض و الالزام قال الله تعالى " للرجال نصيب مما ترك الوالدان و الأقربون و للنساء نصيب مما ترك الوالدان و الأقربون مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا " النساء 7
و علم الميراث نصف العلم على اعتبار أن للانسان حالتين : الحياة و الموت فحالة الحياة تتعلق بالصلاة و الزكاة و غيرهما و حالة الموت تتعلق بقسمة التركة و الوصايا .
و يمكن تعريف علم الميراث بأنه
" مجموعة القواعد التى يعرف بها المستحقون للتركة و نصيب كل مستحق فيها "
أما عن مصادر أحكام الميراث فهى
القرآن الكريم
فجاءات آيات تتحدث عن أحكام عامة منها
قوله تعالى " للرجال نصيب مما ترك الوالدان و الأقربون و للنساء نصيب مما ترك الوالدان و الأقربون مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا" النساء 7
و قوله تعالى " و إذا حضر القسمة أولوا القربى و اليتامى و المساكين فارزقوهم منه و قولوا لهم قولا معروفا "النساء 8

و جاءت آيات بأحكام خاصة فصلت أحكام المواريث و هى ثلاث الأولى خاصة بميراث الفروع و الأصول و الثانية خاصة بميراث الزوجين و الأخوة لأم و الثالثة خاصة بميراث الأخوة و الأخوات الأشقاء أو لأب مع الاشارة لميراث العصبات
و الآيات من سورة النساء
الأولى
( يُوصِيكُمُ اللّهُ فِي أَوْلاَدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَاء فَوْقَ اثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ وَلأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُ وَلَدٌ وَوَرِثَهُ أَبَوَاهُ فَلأُمِّهِ الثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُ إِخْوَةٌ فَلأُمِّهِ السُّدُسُ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ آبَآؤُكُمْ وَأَبناؤُكُمْ لاَ تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعاً فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيما حَكِيما) . الآية : 11.
الثانية
( وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَلَهُنَّ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْتُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّكُمْ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُم مِّن بَعْدِ وَصِيَّةٍ تُوصُونَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ وَإِن كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلاَلَةً أَو امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا السُّدُسُ فَإِن كَانُوَاْ أَكْثَرَ مِن ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاء فِي الثُّلُثِ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَآرٍّ وَصِيَّةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ ) . الآية 12.
الثالثة
( يَسْتَفْتُونَكَ قُلِ اللّهُ يُفْتِيكُمْ فِي الْكَلاَلَةِ إِنِ امْرُؤٌ هَلَكَ لَيْسَ لَهُ وَلَدٌ وَلَهُ أُخْتٌ فَلَهَا نِصْفُ مَا تَرَكَ وَهُوَ يَرِثُهَا إِن لَّمْ يَكُن لَّهَا وَلَدٌ فَإِن كَانَتَا اثْنَتَيْنِ فَلَهُمَا الثُّلُثَانِ مِمَّا تَرَكَ وَإِن كَانُواْ إِخْوَةً رِّجَالاً وَنِسَاء فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ أَن تَضِلُّواْ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ). الآية 176.
ملحوظة : يفضل حفظ هذه الآيات فسوف تسهل التعلم بكثير
و المصدر الثاني لأحكام المواريث هو السنة النبوية بعضها يفسر الآيات و البعض الأخر يبين اجمال بعضها
من هذه الأحاديث
عن ابن عباس رضى الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم " الحقوا الفرائض بأهلها فما بقى فلأولى رجل ذكر"

روى البخاري عن ابن مسعود رضى الله عنه في بنت و بنت ابن و أخت قال لأقضين فيها بقضاء النبي صلى الله عليه وسلم للأبنه النصف و لأبنة الابن السدس و ما بقى فللأخت

أركان الميراث
1. المورث و هو الشخص المتوفي الذي نريد أن نقسم تركته
2. الموروث و هو المال أو الحق الذي يتركه المورث ( التركة المراد تقسيمها )
3. الوارث و هوالشخص الذي يستحق المال الموروث

هنا انتهى الدرس الأول و إن شاء الله لنا لقاء فى دروس قادمة و أرجو معذرتى لو تأخرت في ذلك نظرا لانشغالى بدراستى و الله المستعان
أرجو متابعتكم و ارسال استفساراتكم
مع تحيات أختكم في الله درر العلم
__________________

بـ الأخلاق و العلم و العمل ترقى الأمم
استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه


التعديل الأخير تم بواسطة طهر المشاعر ; December 18, 2009 الساعة 05:56 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم August 26, 2009, 02:56 AM
 
رد: دروس في علم الفرائض تتم على حلقات بإذن الله فتابعونا

بسم الله الرحمن الرحيم ..

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ...

بارك الله بك اختي على هذه الفكرة الجليلة التي تعكس عنك صورة و لا أبهى في سعة الثقافة و حب الخير ...

أنا بانتظارك هنا و موضوعك صار الآن بالمفضلة ..

سؤالي الاول هنا ... ممكن تعريف بسيط بعلم الفرائض ؟

أهديكِ نخلة في الجنة : رددي معي : سبحان الله و بحمده .. سبحان الله العظيم ..


~&~

رد مع اقتباس
  #3  
قديم August 26, 2009, 03:05 AM
 
رد: دروس في علم الفرائض تتم على حلقات بإذن الله فتابعونا

أخي صانع الابتسامة مرحبا بك دائما في تشجيع الخير
بالنسبة لعلم الفرائض فقد أشرت إلى انه علم المواريث
وان علم المواريث هو مجموعة القواعد و الأحكام التي شرعها الله سبحانه و بينها رسول الله صلى الله عليه وسلم لكى نعرف عن طريقها من الذي يستحق تركة المتوفي و من لا يستحق بمعنى اننا نعرف بها الوارث و غير الوارث و المقدرا الذي يستحقه كل وارث في التركه ...
و سمى بعلم الفرائض لأن الله جل جلاله جعله فرضا و الزاما
و التعريف المبسط ( سبق أن أشرت له في الأعلى )
هو مجموعة القواعد التى يعرف بها المستحقون للتركة و نصيب كل مستحق فيها

أخى صانع أبقى هنا متابع لأننى سوف أعطى لك بعد ذلك إن شاء الله مسائل تقوم بحلها يعنى مذاكره و ليس فقط قراءة و بعدها بإذن الله تعلمها لغيرك .... متفقين
في انتظار أى توضيح لكم
وفقك الله لما يحب و يرضى
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
__________________

بـ الأخلاق و العلم و العمل ترقى الأمم
استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المرحومة بإذن الله سميرة سراب الفرح روايات و قصص منشورة ومنقولة 9 December 10, 2010 05:20 PM


الساعة الآن 12:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.0 PL2
المقالات والمواد المنشورة في مجلة الإبتسامة لاتُعبر بالضرورة عن رأي إدارة المجلة ويتحمل صاحب المشاركه كامل المسؤوليه عن اي مخالفه او انتهاك لحقوق الغير , حقوق النسخ مسموحة لـ محبي نشر العلم و المعرفة - بشرط ذكر المصدر